أدبيات

آخر كلمات أقولها لك

 آمل أن تقرئي رسالتي كاملة، و أن تتحاملي على غضبك، لأنها آخر كلمات أقولها لك.. حين كنت أستمع الى الأغنية الشّهيرة (نسيت حتى العنوان و اسم المغني، لم يعد لي ذهنٌ صاف) « only you know you love her when you let her go And you let here go » كنت أسخر من كاتب الكلمات ، و من المغنّي على حدّ سواء، و كنت أعتبرها مجرّد أغنية تجاريّة رخيصة، فكيف يقع أن لا نحس بالحبّ الّا عند الفقد؟ ألا يوجد الحب في.

A Lire
أشهر 5 أساطير في المغرب العربي

– الثقافة المغربية مليئة بالأساطير والخرافات , والحكايات الملحمية و والشخصيات السحرية , وفي نقطة ما يلتقى الخيال بالحقيقة , الأسطورة بالواقع , فنجد أن تلك القصص الأسطورية أصبحت تراثاً متوارثاً يكاد يكون قريباً جداً من التصديق عند أغلب الناس في بلاد المغرب العربي , بل في جميع بلادنا العربية , حيث تشكل الأسطورة سطوراً لا يستهان بها في صفحات تاريخنا العربي , وعلى الرغم من أن تلك الأساطير والخرافات تمثل تراثنا الشعبي , إلا أن بعضها قد يخالف تعاليم ديننا الإسلامي.

A Lire
انفصام

بقلم : طارق اللموشي – تونس     يجب أن أعترف لكم أن شخصيتين في نفس الجسد لهو شيء مقرف. أنا أمقت الزحمة و أشعر بالاكتئاب عندما أجد الكثير من الناس حولي فما بالك بكوني أشترك في نفس الجسد مع شخص اخر. هذا غير عادل. لماذا أنا و ليس غيري؟ لماذا أرى كل اولئك الناس الطبيعيين السعداء بشخصيتهم الواحدة حولي؟ ثم من سيحاسب في اخر الأمر؟ أنا أو هو؟ من سيقف أمام الرب و يقرأ له كتاب حسناته و سيئاته؟ أنا أو.

A Lire
(2) حدث في هذا اليوم

عام مضى على سؤاله لك: ماذا تريدين؟ – “أن أجول العالم, ان افرد جانحي عاليا، ان اغوص اعماق البحار و اتذوق كل الطعام.” -“أما أنا فأريد حياة هادئة، منزل صغير يأوينا و طفلان بلون العسل و طعم السكر.” -“أحلامك بسيطة. “و ضحكت ساخرة.

A Lire
قل لي ما الحل؟

أيقتلك الغياب ؟ أنا تقتلني قبلاتك أكثر، تلك الشهية الممزوجة بطعم النبيذ المعتق و زوابع الخطيئة.

A Lire
حدث في مثل هذا اليوم

“حدث في مثل هذا اليوم”، زاوية اعتاد العالم قراءتها صباح كل يوم جديد، عله يعتبر من أخطاء ماضية أو يسقي نفسه بجرعة من الأمل الصباحية. أربكني مروري عبر هذه الزاوية  اليوم، إذ يوافق ذكرى لقاءنا الأول. سنة مرت و لا استطيع محي تقاسيم وجهك من ذاكرتي. أنا، المرأة التي اعتادت النسيان.

A Lire
لن أستقيل

بقلم : -محمّد علي كدوس أحبكِ.. أحبكِ و أشتم زمن الحب الذي مضى.. ترعْرعْتُ فيك..كبرْتُ فيك .. أكلتُ من غلالِكِ وأشبعني حُضوركِ.. تعلمتُ حب الكلمات وأنا بجوارِكِ

A Lire
قُرْب قارورة الفُودكا

بقلم : -محمّد علي كدوس- وأنا أكتبُ رِسالتي إلَيْها، لا أُدركُ حدودي ! فَهل جُنِنْتُ ؟ هل أنّ مُستشفى الأمراض العصيبة صار يليقُ بِي ؟

A Lire
أمطار الهوى

بقلم : -محمّد علي كدوس- ظُلمة اللّيل تُناديني، ضَوء النُجوم يُناجِيني.. نَسيمُ الهواءِ بارِد، و كُوب قَهوتِي يُسافر بي بعيدًا عن قَسوة البَرد.. صَوتُ قطَراتِ المَطر تطْرُق مُخيِّلتي تَهمِسُ لِي نِجمَة تارة، وتُداعِبُنِي الغيوم تارة أٌخرى

A Lire
  • 1
  • 2